صنعاء – فاطمة العنسي

أعلن السفير البريطاني مايكل آرون، الإثنين، عن انتهاء فترة عمله في اليمن، وأن هذا هو الأسبوع هو الأخير له كسفير للمملكة المتحدة البريطانية في اليمن.

ولفت آرون، عبر تغريدةٍ على حسابه الشخصي في تويتر رصدها “المشاهد”، أن فترة الثلاث سنوات الماضية التي قضاها كسفير لدى اليمن، منحته امتيازًا كبيرًا وأكسبته الكثير من الخبرة والدراية.

وأشار: “لقد كان لدي الكثير من العاطفة تجاه اليمن وأهلها الرائعين، منذ زيارتي الأولى في عام 1982”.

وأضاف، “لا أدّعي أنني أفهم اليمن أو أنني خبير فيها، ولكن بعد ثلاث سنوات من العمل أعتقد أنه لدي بعض الأفكار”.

مصادر دبلوماسية دولية أكدت أنه من المرجح احتمالية تعيين آرون خلفًا للبريطاني الآخر مارتن غريفيث، لاسيما عقب تحفظ الصين وعدم اعطاءها الموافقة حتى الآن على المرشح السويدي هانس غروندبيرغ كمبعوث أممي جديد إلى اليمن.

وقال مراسل قناة العربية الإخبارية في نيويورك، خلال الأيام القليلة الماضية، طلال الحاج، نقلاً عن مصدر في مجلس الأمن الدولي، أن أربع دول من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، بالإضافة إلى اليمن، أعلنت مصادقتها على تعيين السفير السويدي هانس غروندبيرغ مبعوثًا أمميًا جديدًا إلى اليمن، فيما تحفظت الصين على القرار.

وعين الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، في شهر يوليو الجاري، السفير السويدي هانس مبعوثًا أمميًا جديدًا إلى اليمن خلفًا للبريطاني مارتن غريفيث، والذي شغل المنصب منذ عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.