تعز – محمد عبدالله :

أعلنت مؤسسة موانئ عدن، أنها تواجه صعوبة في تعويم السفينة النفطية “ديا” التي تعرضت للغرق قبالة ميناء عدن جنوب اليمن.
وقال الرئيس التنفيذي لإدارة موانئ عدن محمد أمزربه في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية (سبأ)، إن إدارة الميناء شرعت منذ الوهلة الأولى لغرق الباخرة ديا بمحاولات عديدة لتعويمها وإزاحتها من موقعها.
وأوضح أنه تم الاستعانة بالقاطرة البحرية “ميون” لتعويم الباخرة، لكنها واجهت تواجه صعوبة بالغة نتيجة سؤ الأحوال الجوية واشتداد الرياح في العاصمة المؤقتة عدن.
ووفق أمزربه فإن إدارة الميناء لن تألو جهدا في مواصلة جهودها لتعويم السفينة وإزاحتها من موقعها رغم الظروف الجوية السيئة والإمكانات المتواضعة،حد تعبيره.
وكانت الحكومة أعلنت يوم الاثنين عن تلوث بيئي امتد إلى محمية طبيعة جراء غرق السفينة “ديا” في منطقة رمي المخطاف بميناء عدن، دون أن تذكر أسباب الغرق.
بدورها، وجهت وزارة النقل، مؤسسة موانئ خليج عدن والهيئة العامة للشؤون البحرية، بتقييم الأضرار البيئية واتخاذ ما يلزم بإخراجها من منطقة المخطاف لتجنب ما قد تسببه من إيقاف وإعاقة لحركة السفن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.