عدن – عيسى هيال :

وقعت الحكومة ممثلة بوزير التعليم العالي خالد الوصابي والسعودية ممثلة بالسفير السعودي في اليمن محمد آل جابر ، اليوم الثلاثاء، على اتفاقية “التعليم من أجل التنمية” لدعم اليمنيين المبتعثين للدراسة في الخارج.

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية “سبأ” أن البرنامج السعودي سيقوم بتقديم مساعدات مالية لدفع المخصصات الشهرية للطلبة المبتعثين في الخارج بإجمالي يقارب الـ 46 مليون دولار أمريكي، موضحة أن المساعدات المالية الخاصة بالطلاب تشمل الربعين الثالث والرابع للعام 2020م والربعين الأول والثاني للعام 2021م.

وأوضحت الوكالة أن الاتفاقية شملت تغطية الرسوم الدراسية للعام 2021/2020م، لعدد 796 طالباً وطالبة بمبلغ مليونين و495 ألفًا و294 دولارًا أمريكيًا لعام دراسي كامل.

وأضافت أن وزارة التعليم العالي بدأت تحويل وصرف مبالغ الربع الثالث للعام الدراسي 2020م، بمبلغ إجمالي 10 ملايين و974 ألفًا و930 دولارًا أمريكيًا لتغطية المستحقات الدراسية والمخصصات الشهرية لعدد 6136 طالبًا وطالبة من المبتعثين اليمنيين.

وأشارت إلى أن مبلغ المساعدات المالية لكل ربع يتم تحديده بناء على كشوفات الأسماء المرفوعة من قبل الوزارة والتي سيعتمدها البرنامج.

ومنذ بدء الحرب تفاقمت معاناة اليمنيين المبتعثين للدراسة بسبب تأخر صرف مستحقاتهم المالية وتجاهل الجهات المعنية مسؤولية ما يعانيه آلاف الطلاب.

يذكر أن اليمنيين في دول الابتعاث قد نفذوا عدة وقفات احتجاجية أمام مقار السفارات اليمنية لمطالبة الحكومة بسرعة صرف المستحقات المالية ومعالجة الأوضاع المعيشية والتعليمية التي تهدد مستقبلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.