صنعاء – محمد عبدالله
أيّدت المحكمة العليا الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في صنعاء، السبت، حكمًا بإعدام أربعة أشخاص أُدينوا بقتل الشاب عبدالله الأغبري.

وقال وضاح قطيش، محامي أولياء دم المجني عليه في تدوينة على صفحته “بالفيسبوك”، رصدها “المشاهد“، إن المحكمة العليا أصدرت حكمًا قضى منطوقة بتأييد الحكم الإستئنافي بجميع فقراته.

ويقضي الحكم الاستئنافي “بإعدام المتهمين من الأول حتى الرابع والحكم بالسجن خمس سنوات للمتهم الخامس مع دفع دية مغلظه” وفق قطيش.

ولفت إلى أنه لم يتبقَ سوى توقيع رئيس المجلس السياسي الأعلى (أعلى سلطة سياسية بجماعة الحوثي) مهدي المشاط على الحكم، قبل أن يحال للتنفيذ.

وكانت محكمة شرق صنعاء الخاضعة أصدرت في أكتوبر 2020، حكماً يقضي بإعدام 5 من المتهمين بقتل الشاب الأغبري.

لكن حكمًا إستئنافيًا قضى في 23 من ديسمبر الماضي، بتعديل حكم ابتدائي بإعدام أربعة مدانين فقط بدلاً عن خمسة.

وفي وقت سابق من شهر يونيو/حزيران الجاري، اتهم محامو الأغبري النيابة في صنعاء بالتباطؤ في تنفيذ الإجراءات الخاصة بتنفيذ الأحكام المتعلقة بالقضية.

وقتل الشاب عبدالله الأغبري في 26 اغسطس 2020، بعد تعرضه لتعذيب استمر لعدة ساعات على أيدي ستة أشخاص في محل لبيع الهواتف في صنعاء، وفق ما أظهرته مقاطع فيديو مسربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.