الحديدة – وهب العواضي

دعت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، الاثنين، أطراف النزاع إلى بذل كل الجهود لدعم إزالة الألغام ومنع وقوع خسائر فادحة في الأرواح مستقبلاً باليمن.

وقالت البعثة في بيانٍ رصده “المشاهد” إنها لاتزال ملتزمة بدعم خبراء إزالة الألغام في اليمن والمُضي قُدمًا في إزالة مخلفات الحرب، خاصة في المناطق السكنية كأولوية، داعيةً أطراف النزاع لدعم ذلك أيضًا.

وأوضحت أن الوفيات والإصابات المبلغ عن وقوعها للعديد من النساء بعد انفجار مخلفات الحرب في مديرية حيس بالحديد قبل يومين، تعد بمثابة تذكير قوي بالحاجة الملحة إلى تعزيز جهود إزالة مخلفات الحرب والألغام والذخائر الغير المنفجرة.

ونقلت البعثة تعازيها لأسر ضحايا انفجار لغم بمديرية حيس قبل يومين، دون الإشارة إلى الطرف أو الجهة المسؤولة عنه.

والأحد الماضي، قتلت أربع نساء في انفجار لغم زرعته جماعة الحوثي أثناء قيامهم برعي الماشية (الأغنام) في قرية الشعينة بمديرية حيس جنوبي الحديدة، بحسب المرصد الوطني للألغام.

وتسببت الألغام منذ بداية الحرب حتى العام الماضي، بمقتل 609 مدنياً في 18 محافظة، وبلغت عدد الإصابات والإعاقات بالألغام 601 حالة إعاقة وإصابة، منها 427 رجلاً و155 طفلاً و59 امرأة، بحسب تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.