عدن – عبدالله محمد :

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، الأحد، إن فيروس كورونا المستجد “كوفيدـ19″، أدى إلى وفاة ربع اليمنيين المصابين، في أعلى نسبة وفيات بالعالم مقارنة بحجم الإصابات.

وأضافت المنظمة في تقرير لها أطلع عليه “المشاهد”، أن ذلك يعادل خمسة أضعاف المتوسط العالمي في نسبة الوفيات.

وأشارت إلى أن ثمة ما يدعو إلى اعتقاد أن نسبة كبيرة من الحالات لم يتم تشخيصها وتتفشى في المجتمع في صمت.

وأرجعت أسباب ذلك إلى عدم القدرة على إجراء الفحوصات وعدم الإبلاغ عن الحالات المصابة، لافتةً إلى أنه يتم فحص الحالات الحرجة فقط في المحافظات الجنوبية (الواقعة تحت سلطة الحكومة).

وبحسب المنظمة فإن الوضع في المحافظات الشمالية (الخاضعة لسيطرة الحوثيين) لا يزال غير واضح بسبب نقص المعلومات.

وحتى مساء الأحد، بلغ إجمالي إصابات كورونا في المناطق الخاضعة للحكومة اليمنية 6 آلاف و658 بينها 1307 وفيات و3 آلاف و245 حالة تعاف.

ولا تشمل الاحصائية مناطق سيطرة جماعة الحوثي التي لم تكشف سوى عن إحصائية واحدة كانت في 18 مايو/أيار 2020، أعلنت حينها 4 إصابات بينها حالة وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.