صنعاء – المشاهد

أعلن تيار التوافق الوطني عن مسارات عمله القادمة، كما أعلن عن رئاسته وأعضاء المجلس الإشرف، وذلك في اجتماع افتراضي لقيادة التيار عبر الدوائر الإلكترونية، ضم أبرز أعضاءه.

وقال التيار في منشور على صفحته “بالفيسبوك” رصده “المشاهد”: إن ذلك يأتي استكمالاً لتنفيذ مخرجات مؤتمره التحضيري الثاني.

وشارك في الاجتماع قيادة تيار التوافق الوطني، وبحضور أعضاء المجلس الإشرافي ورؤساء فرق مسارات عمل التيار المكلفين بقيادة هذه المسارات خلال الفترة التأسيسية القادمة، بعد الانتهاء من تشكيل المجلس التنفيذي للتيار والمكون من تسع مسارات عمل مختلفة.

واستعرض الاجتماع، عددًا من القضايا الخاصة باستكمال بناء مكونات التيار وتكوين المسارات المختلفة، وآلية عملها الداخلية بشكل تكاملي؛ لتحقيق أهداف التيار في إنهاء الحرب والوصول إلى السلام العادل والمستدام في اليمن.

كما تم الاتفاق على ضرورة أن يسير التيار بمسارين متوازيين ومتكاملين؛ الأول بالقيام بالتحركات السريعة في عدد من الملفات الطارئة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، والثاني باستكمال رؤى المسارات واستراتيجية عملها ومصفوفة الحلول في مختلف الجوانب والمجالات، بما يتماشى مع خارطة الطريق المقدمة من التيار.

ويضم المجلس الإشرافي للتيار كلاً من البروفيسور أيوب الحمادي، حورية مشهور، الأستاذ خالد اليماني، خالد عبدالواحد نعمان والدكتورة نادية السقاف.

بينما تتكون رئاسة التيار من الدكتورة بلقيس أبو أصبع (المسار السياسي)، رأفت الأكحلي (مسار الاقتصاد والإعمار)، الدكتور شادي باصرة (مسار العلاقات الخارجية)، الدكتور اللواء محمد الغدراء (المسار الأمني والعسكري)، الدكتور محمود العزاني (مسار بناء الدولة)، نبيلة الحكيمي (المسار الحقوقي والإنساني)، الدكتورة نورية الأصبحي (مسار التعليم)، البروفيسور مهدي قادري (مسار الصحة) والدكتور همدان دماج (مسار الإعلام والثقافة)،

يُذكر أن تيار التوافق الوطني هو تجمع وطني سياسي يمني يضم عدداً كبيراً من الشخصيات اليمنية الوطنية من كافة التخصصات والخبرات العلمية والسياسية في داخل اليمن وخارجه، وكان قد أشهر عن نفسه مؤخرًا بعد عقد مؤتمره التحضيري الثاني، الشهر الماضي.

ويهدف التيار إلى تقديم مشروع لإنهاء الحرب ومعالجة آثارها، وإعلاء المصالحة الوطنية والتعافي الوطني الشامل للوصول إلى سلام عادل وشامل يمهد لبناء دولة يمنية مستقرة وحديثة تستجيب لطموحات ومصالح الشعب اليمني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.