عدن – عيسى هيال :

أكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ( غير حكومي) الثلاثاء أن مئات اليمنيين في الهند مابين طالب ومريض من اجبرتهم الحرب على مغادرة اليمن مهددون بالترحيل القسري.

وأوضح المرصد في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أن السلطات الهندية رفضت منح أكثر من 700 يمني وثائق الإقامة لديها، مبينًا أنها تعمل على ترحيلهم إلى اليمن بالقوة والإكراه.

وأكد أن اليمنيين يقيمون في مدن حيدر آباد، ونيودلهي، وبنغالور الهندية، مضيفًا أنهم غير قادرين على العودة إلى اليمن بسبب استمرار الحرب.

وأشار البيان إلى أن بعض اليمنيين طلبوا من السلطات الهندية تصحيح أوضاعهم؛ إلا أن الأخيرة رفضت الموافقة، ما دفعهم إلى مطالبة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بحق اللجوء، مشيرًا إلى أنها منحتهم وثيقة “التماس باللجوء”، إلا أنها لا تتضمن أية حقوق أساسية بحجة أن الأوضاع في اليمن
مستقرة.

ولفت إلى أن السلطات الهندية رفضت التعاطي مع الوثيقة الصادرة عن المفوضية عند إبرازها من اليمنيين، موكدًا استمرارها في إلقاء القبض عليهم، واحتجازهم في سجن مخصص غير قانوني.

وبحسب البيان فإن اليمنيين في الهند لا يتمتعون بأية حقوق فهم ممنوعون من التنقل، والتعليم، والعلاج في المستشفيات، واستلام المعونات، واستئجار المساكن.

وكان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان قد دعا السلطات الهندية إلى ضرورة التعامل الإنساني مع اليمنيين بما تستدعيه ظروفهم الخاصة، وتمكينهم من ممارسة حقوقهم الأساسية التي كفلتها المواثيق والأعراف الدولية والقوانين المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.