مأرب-محمد عبد الله

التضليل

نشر مستخدمو موقع “تويتر”، وناشرون على موقع “يوتيوب”، في 24  و25 أبريل 2021، مقطع فيديو مصورًا من كاميرا مراقبة، ادّعى ناشروه أنه يظهر قيام من سموهم “أفراد القاعدة” بذبح شاب في قارعة أحد شوارع محافظة مأرب، شمالي شرق اليمن.

الفيديو نُشر مع ادعاءات نصية بمقتل مواطن في مأرب وهو في الطريق على أيدي مسلحي القاعدة. مدة الفيديو دقيقتان و20 ثانية، وحصد 12.3 ألف مشاهدة على تويتر.

الناشر

ساعة الصفر

أحمد الأشعف

أبو آلاء الخولاني

Yemeni Prince

تحقق المشاهد

يظهر المقطع المصور الذي نشر في 25 أبريل الماضي، مجموعة مسلحين (عددهم 9)، معظمهم يرتدون زيا عسكريا، على متن طقم عسكري، يتوقفون بجوار 3 أشخاص، أحدهم يحمل سلاح كلاشنكوف، أثناء مرورهم في طريق عام.

وبعد مرور32 ثانية على بداية الفيديو، يبدأ عراك بالأيدي، ثم يهاجم 4 مسلحين أحد الأشخاص الثلاثة بعد أن أسقطوه أرضًا، وظل أحد المسلحين يتعارك معه حتى الثانية السادسة من الدقيقة الثانية من زمن الفيديو، بدا كأن الرجل فارق الحياة، فيما غادرت المجموعة المسلحة المكان.

وفي التعليقات على الفيديو، أشار عدد من مستخدمي “تويتر” إلى أن الواقعة لم تحدث في محافظة مأرب، وهو مؤشر يثير الشكوك بشأن حقيقة المقطع. ومن خلال التدقيق والبحث العكسي، ثَبت أن الادعاء غير صحيح، وأن الفيديو لم يُصَوّر في مأرب، كما أنه ليس -كما ادعى ناشروه- بأنه لعناصر في “تنظيم القاعدة”، بل صُور في محافظة الجوف، وهو يظهر اعتداء وعراكًا بين مجندين موالين للقوات الحكومية هناك، وأن الحادثة وقعت في الـ7 من أبريل الماضي.

إزاء ذلك، قال لـ”المشاهد” شهود عيان ومصدر في المنطقة العسكرية السادسة، التي تقع في إطاره  موقع الحادث في محافظة الجوف، أن الحادثة وقعت في سوق اليتمة بالجوف، إثر خلاف بين جنود على الراتب، تطور إلى عراك على إثره قُتل أحدهم، ويدعى نجيب الصلاحي، مشيرين إلى أن منطقة اليتمة تشهد اختلالات أمنية وحوادث قتل بين فترة وأخرى، في ظل غياب دور السلطات الأمنية.

بعد تحليل الفيديو من زوايا متعددة، وفقاً لزاوية التصوير، ومطابقة الأدلة البصرية مع صور الأقمار الصناعية من Google Earth، يقودنا التحليل إلى أن الحادثة وقعت مقابل معمل (ورشة) لصيانة السيارات، إضافة إلى وجود محلات وما تسمى العُشش، كما يطل على مكان الحادثة تلة، وهو ما يتطابق مع ما أظهرته صور الأقمار الصناعية من Google Earth.   الأمر الذي يشير مدى تظليل جماعة الحوثي حول مأرب ضمن سياق هجومها المستمر على المدينة منذ فبراير هذا العام.

السياق الزمني

بدأ انتشار الفيديو في وقت مبكر من صبيحة يوم 25 شهر أبريل الماضي، وهو الوقت الذي كانت تدور فيه مواجهات عسكرية بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي في محافظة مأرب، التي تشهد منذ فبراير الماضي، تصعيدًا عسكريًا إثر هجوم شنه الحوثيون بهدف السيطرة على مأرب الغنية بالنفط. تمت إعادة نشر الفيديو في هذا التوقيت بشكل مضلل، إذ لا تطابق بين الزمان ولا المكان ولا الواقعة ضمن الادعاء.

المصادر

مصدر في المنقطة العسكرية السادسة في الجوف – أدوات البحث العكسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.