مسقط – فاطمة العنسي

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، مساء السبت، إلى العاصمة العمانية مسقط، قادماً من الرياض، في إطار جولته لعقد مشاورات وقف إطلاق النار، والتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في اليمن.

ومن المقرر أن يناقش غريفيث عبر اجتماعات مع الوسطاء العمانيين وممثلي جماعة الحوثي، ضمن الجهود المبذولة إلى التوصل لاتفاق يفضي إلى مفاوضات سلام بين الأطراف اليمنية.

وسينضم إلى المفاوضات كذلك، المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينج، المتواجد في عمان، في إطار مساندة غريفيث في الدفع بعجلة السلام، وحث أطراف النزاع إلى القبول بالخطة الأممية لوقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية.

وأعلنت الخارجية الأمريكية في وقت سابق، أن المبعوث الأمريكي ليندركينج، سيجري محادثات في مسقط والرياض، بالتزامن مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وقال البيان، “إن المباحثات ستركز على ضمان وصول السلع والمساعدات الإنسانية بانتظام ودون عوائق في أنحاء اليمن، ودعم وقف دائم لإطلاق النار، وانتقال الأطراف لعملية سياسية شاملة، في إطار الإجماع الدولي”.

وفي سياق متصل قال الناطق الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية ساموئيل وربيرج، اليوم الأحد، إن الوقت حان لوقف الحوثي هجماته ضد المدنيين وضد السعودية.

وأكد أن رفع الحوثيين من قائمة الإرهاب لا يعني أن الولايات المتحدة ستغض الطرف عن أفعالهم.

وأضاف، “أن الأزمة اليمنية لن يتم حلها دون دعم ومشاركة من المملكة السعودية، لافتًا إلى أن الولايات المتحدة تدعم جهود الأمم المتحدة فيما يتعلق باليمن، وأن لديها ثلاث أولويات وهي وقف دائم لإطلاق النار، وتسهيل تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، والعملية السياسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.