صنعاء – فاطمة العنسي

أعلنت جماعة الحوثي، مساء أمس السبت، الإفراج عن 40 محتجزاً من المنشقين عن صفوف القوات الحكومية اليمنية، العائدون بدون تنسيق مسبق مع السلطات المحلية في صنعاء.

وقال مدير دائرة الاستخبارات العسكرية، العميد علي محمد أبو حليقة، إن “الإفراج عن 40 محتجزاً من المنشقين عن الحكومة اليمنية، جاء وفق توجيهات السيد عبدالملك الحوثي”، وفق وكالة “سبأ” التابعة للحوثيون.

ولفت أبو حليقة، أن المرحلة الراهنة تستدعي من الجميع التنبه واليقظة لمواجهة المؤامرات والمخططات التي تستهدف الوطن، وآمنه واستقراره.

وتابع،”أن هناك من يحاول بكل الوسائل استغلال المغرر بهم لتنفيذ أجنداته ومخططاته، بعد فشل عناصره التي استقدمتها من مختلف دول العالم”.

وتعد هذه المره الأولى التي تعلن الجماعة عن عمليات احتجاز تطال جنودًا منشقين عن القوات الحكومية، والتي تصفهم الجماعة ب “المغرر بهم”، في ظل أخبار متكررة عبر وسائل إعلامها عن استقبال دفعات متلاحقة من الجنود العسكريين العائدون إلى صنعاء.

ولم تذكر جماعة الحوثي أية تفاصيل أخرى حول ما يتعلق بأسماء الجنود أو مناصبهم، ومدة الاحتجاز.

ويؤكد مراقبون أن القوات الحكومية تصف عملية انشقاق الجنود وعودتهم إلى صنعاء، “مزاعم كاذبة”، وتحاول من خلالها جماعة الحوثي التأثير على الجنود نفسيًا لإحباط معنوياتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.