لحج – صلاح بن غالب

أدى تدفق مياه السيول في محافظة لحج (جنوب اليمن) إلى مقتل شخصين، أحدهما طفل لم يتجاوز السادسة عشر من عمره.

كما تسببت الأمطار العزيزة التي شهدتها المنطقة، خلال الايام الثلاثة الماضية؛ بإحداث أضرار مادية، وقطع للطرق الرئيسية بالمحافظة.

وأوضح مدير مكتب إعلام مديرية طور الباحة بمحافظة لحج جلال السويسي لـ”المشاهد” أن تدفق مياه السيول الجارفة في وادي معادن؛ جرفت المواطن “محمد سعيد الفرير” في العقد الخامس من العمر، عندما حاول اجتياز الوادي ذاهباً للتسوق بمركز المديرية.

وأضاف أن منزلاً للمواطن عبده صالح عوض، من أهالي منطقة الصميتة جنوب المديرية، تعرض للتدمير وجرف محتوياته، بينما تمكن ساكنوه من النساء والأطفال من النجاة والفرار.

وأشار السويسي إلى أن السيول قطعت الطريقان الرابطان بين محافظتي لحج وتعز لساعات طويلة في منطقة الفرشة -وادي السَحر- من الجهة الشرقية المؤدية إلى منطقة الحوبان شرق تعز.

أما من الجهة الغربية فتوقف خط السير لساعات طويلة إلى مدينة تعز المار بوادي معبق – هيجة العبد في مديرية المقاطرة.

وناشد السويسي الجهات الحكومية والمنظمات الداعمة بسرعة إغاثة المتضررين من السيول، وإصلاح الطرق العامة في المناطق المتضررة.

وفي مديرية تبن قال مواطنون لـ”المشاهد” إن طفلًا يبلغ من العمر 16 عامًا تعرض للغرق في حفرة عميقة لتجمع مياه السيول في منطقة الفيوش جنوب المديرية.

يشار إلى أن استمرار هطول الأمطار ألحق خسائر مادية، شملت جرف فدانات واسعة من الأراضي الواقعة على ضفاف أودية مشهورة بلحج ، كوادي تبن شمال المحافظة، ووادي معادن، ووادي عُبل غربي لحج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.