مأرب – وهب العواضي

قالت منظمة الهجرة الدولية، اليوم السبت، إن استمرار النزوح إلى مدينة مأرب (شمال اليمن) يعيق قدرة المستشفيات على تقديم الخدمات الصحية للمواطنين.

وذكرت المنظمة في تغريدةٍ لها على تويتر رصدها “المشاهد” أن التدفق المستمر للنزوح إلى مأرب؛ تسبب في إعاقة قدرة المستشفيات على تقديم الخدمات فيها.

وأكدت المنظمة أنها وحكومة اليابان يواصلان دعمهما للمرافق الصحية في المدينة، بالأدوية والعقاقير الطبية.

وأشارت المنظمة إلى أنها تضمن التخزين الصحيح للأدوية التي تقدمها، قبل عملية توزيعها.

وبحسب السلطات الرسمية في مأرب، تستوعب المدينة في الوقت الحالي أكثر من مليوني و300 ألف نازحًا، موزعين على 145 مخيمًا، إضافةً إلى وجود أكثر من 20 ألف لاجئ أفريقي، وهم بحاجة ضرورية للخدمات الإيوائية والصحية وخدمات معيشية أخرى.

وتسبب التصعيد العسكري الأخير للحوثيين على محافظة مأرب في موجة نزوح كبيرة لعشرات الآلاف من المواطنين، من المناطق والمديريات التي تشهد مواجهات عسكرية عنيفة إلى مناطق أخرى آمنة في نفس المحافظة، وفق تقارير حقوقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.