شبوة – علي محمد باحاج

قال مدير مركز العزل الصحي بمدينة عتق، في محافظة شبوة (جنوب اليمن) الدكتور مفرج بن معروف، إن المركز
استقبل 168 حالة إصابة بكورونا المستجد، منذ يناير وحتى أبريل الجاري.

وأكد بن معروف ل “المشاهد” أن هناك 77 حالة تماثلت للشفاء من المركز، بعد أن تحسنت حالتها وتجاوزت المرض، مقابل وفاة 65 حالة، ويرقد حاليًا تحت العلاج عدد 26 حالة.

وأضاف الدكتور بن معروف أن المتامل في الأرقام للوهلة الأخرى، يرى أن نسبة الوفيات كبيرة في المركز، وذلك يعود إلى أن معظم الإصابات ترفض الذهاب لمركز العزل إلا عند وصولها لمستوى متأخر وتسوء حالتها أو تدخل في مضاعفات.

وأكد أن مركز العزل الصحي يقوم بأعماله بشكل منظم وحالات الشفاء البالغ عددها 77 من قسم العناية المركزة وفي ظل هذه الظروف والوضع الصعب يعتبر إنجازًا وقصة نجاح لطاقم العمل في مركز العزل.

وأشار بن معروف إلى أن مواطني شبوة لا تصلهم أخبار الحالات التي تماثلت للشفاء، حتى تشكلت لديهم صورة نمطية سيئة عن مركز العزل، لكن بعد توضيح الإحصائيات والجهود المبذولة من طاقم المركز، من المتوقع أن تتغير تلك الصورة.

ودعا الدكتور مفرج بن معروف المواطنين إلى عدم تأخير الحالات عن الوصول إلى مركز العزل؛ حتى يسهل التعامل مع المرض في بدايته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.