صنعاء – فاطمة العنسي

انتقد عضو المجلس الأعلى للحوثيين محمد علي الحوثي، الجمعه، إحاطة المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، التي قدمها الخميس الماضي، أمام لجنة مجلس الشيوخ بشأن ملف اليمن.

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى للحوثيون، محمد علي الحوثي، عبر تصريحات صحفية لوكالة “سبونتيك” الروسية، إن ليندركينغ يعمل على “التسويق للحرب على اليمن مجددًا، بتقديمه إحاطة عسكرية تحوي اتهاماتٍ باطلة”.

واضاف، “بالنسبة لحديث ليندركينغ أن بلاده بحاجة إلى مزيد من المساعدات الدولية، لوقف شحن الأسلحة للحوثيين، دليل على أن ليندركينغ لم يأت رسول سلام، وإنما أتى لنقل أخبار غير صحيحة لتسويق الحرب مجددًا على اليمنيين”.

وتابع، “لو كان يريد السلام لقدم خطة مبنية على الحقائق الواضحة، وعلى التوجيهات الحقيقية التي يمكن أن يتفق عليها اليمنيون مع دول التحالف، أو أن يبحث الخطط التي قدمت له من قبلنا عبر الوسطاء العُمانيين أو عبر مدير برنامج الغذاء العالمي”.

وأكد، “نقول لليندركينغ، أن الحصار الذي يفرض على بلدنا يفرض على سفن تأتي من الدول التي تعتدي على بلدنا، فالسفن قد تأتي من الإمارات أو من قد تأتي من السعودية نفسها”.

واعتبر محمد على الحوثي، أن إحاطة المبعوث الأمريكي إلى اليمن، دليل على أن هناك نوايا مبيتة من قبل الأمريكيين وأنهم، “لا يريدون السلام لأن من يذهب للسلام لا يأتي بتقرير عسكري كما فعل في الإحاطة التي قدمها المبعوث الأمريكي، والتي حملت كلامًا غير صحيح وغير واقعي واتهامات باطلة”، حد قوله.

وكان المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، قال عبر احاطتة إن دعم إيران للحوثيين “كبير جدًا وفتاك”، واصفًا المعركة الدائرة في محيط محافظة مأرب شمال شرقي البلاد، منذ فبراير الماضي بأنها “أكبر تهديد لجهود السلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.