صنعاء – محمد عبدالله

أعلنت جماعة الحوثي، الجمعة، استهداف قاعدة الملك خالد الجوية جنوبي السعودية، بطائرة مسيّرة، هو الثاني على نفس القاعدة خلال ساعات.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع، في بيان مقتضب اطلع عليه “المشاهد“، إن “‏سلاح الجو المسير (التابع للجماعة) عاود استهداف قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرة مسيرة نوع قاصف 2K، اليوم الجمعة، مستهدفًا موقعًا عسكريًا مهمًا، (لم يحدد طبيعته)”.

وزعم سريع أن الإصابة كانت “دقيقة”، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول ذلك.

ولم يصدر بعد أي تعليق من قبل التحالف العربي حول الواقعة.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الجماعة استهداف القاعدة ذاتها بطائرتين مسيرتين، إضافة إلى استهداف شركة أرامكو في مدينة جيزان السعودية (جنوبًا) بطائرة ثالثة.

بدوره، أعلن التحالف العربي اعتراض ثلاث طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون، فجر الجمعة، صوب السعودية.

وكثف الحوثيون، في الأسابيع الماضية، من إطلاق الطائرات المسيّرة والصواريخ الباليستية على مناطق سعودية، وسط تصريحات متكررة من التحالف بتدميرها.

وتقول جماعة الحوثي إن هذه الهجمات تأتي ردًا على غارات التحالف المستمرة ضدها في مناطق متفرقة من اليمن.

ومنذ بداية الحرب في اليمن عام 2015، اعترض التحالف أكثر من 345 صاروخًا باليستيًا و 515 طائرة مسيرة، أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية، وفق تصريحات مسؤولين في التحالف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.