صنعاء – فاطمة العنسي

بدأت النيابة العامة، عبر فريق من المحققين، اليوم الأربعاء، أولى جلسات الاستجواب للفنانة الشابة انتصار الحمادي وزميلاتها الأربع في السجن المركزي في العاصمة صنعاء.

وقال المحامي والمستشار القانوني عن الحمادي، خالد الكمال، “إن فريق التحقيقات بدأ اليوم استجواب موكلته، برفقة زميلاتها في السجن المركزي، عقب تعذر التحقيق خارج المعتقل الخاضع لسيطرة الحوثيين”.

وأشار الكمال، عبر بيان على صفحته في “فيسبوك”، رصده “المشاهد”، إلى أن الفريق وجه لموكلته ورفيقتها 45 سؤالًا، بينما تعذر التحقيق مع زميلاتها الأخيرتين بسبب عدم حضور محاميهما.

وأكد المحامي تلقي الفنانة الحمادي وزميلتها تهديدات من قبل أسبوعين من عملية الاحتجاز عند نقطة تفتيش مستحدثة، عبر أحد التطبيقات الإلكترونية التي تحجب هوية المرسل والذي توعدها بالسجن.

ولفت إلى أن “مسؤولًا في مكتب مدير السجن المركزي، أمر مع نهاية جلسة التحقيقات بحجز الفنانة الحمادي في زنزانة انفرادية على خلفية مشادات كلامية حادة بسبب ظروف الاحتجاز التعسفية”، منوهًا إلى أن الحمادي تعاني من حمى وصداع دائم، في إشارة إلى احتمالية إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وطالب بسرعة الافراج عن موكلته وإنهاء العقوبة الإضافية الجديدة عليها، وإخراجها من الزنزانة الانفرادية.

ولم يقدم الكمال أية معلومات إضافية خوفًا من “التأثير على مسار القضية”، حد قوله.

وتعرضت الفنانة انتصار الحمادي مع رفيقاتها في 20 من فبراير الماضي، إلى الاختطاف في حي شملان شمال العاصمة صنعاء، من قبل مسلحين بزي مدني يتبعون جماعة الحوثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.