تعز – شهاب العفيف :

أدانت منظمة حقوقية، الأربعاء، إعدام جماعة الحوثي المواطن عبدالفتاح المليكي في منطقة الحوبان بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن).

وقالت منظمة رايتس رادار في تغريدات لها على “تويتر” رصدها “المشاهد” إن مسلحي جماعة الحوثي أعدموا المواطن المليكي بعد اختطافه من منزله في منطقة الحوبان شرق تعز.

وأضافت المنظمة أن الجماعة اختطفت المليكي بعد أقل من 4 ساعات من عودته من المملكة العربية السعودية وأعادوا جثته لأسرته بعد اختطافه بأربعة أيام وعليها آثار تعذيب وصفتها بـ”الوحشي”.

وفي وقت سابق قال أهالي من منطقة المجني عليه لـ“المشاهد“: إن قوة عسكرية من جماعة الحوثي، اقتحمت منزل المليكي، بعد ساعات من وصوله من الاغتراب، حيث كان يعمل في السعودية، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وأضافوا أن المليكي عاد قبل بضعة أيام من السعودية ليقضي إجازة شهر رمضان مع ذويه وأهله، غير أن جماعة الحوثي اعتقلته فور وصوله، وأخفته لمدة أربعة أيام، قبل أن تسلمه جثة هامدة إلى أهله.

ولاقت الحادثة استنكارًا واسعاً من قبل ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي؛ كون المواطن المليكي ليس له أي انتماء سياسي، أو خلافات مع أي جهة، بحسب أهالي المنطقة وجيرانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.