تعز – صلاح بن غالب

سلمت جماعة الحوثي جثة المواطن اليمني عبدالفتاح المليكي إلى ذويه، بمنطقة الحوبان، شرق مدينة تعز، بعد أربعة أيام من اعتقاله، وتعذيبه في سجون الجماعة.

وقال أهالي المنطقة ل “المشاهد“: إن قوة عسكرية من جماعة الحوثي، اقتحمت منزل المليكي، بعد ساعات من وصوله من الاغتراب، حيث كان يعمل في السعودية، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وأضافوا أن المليكي عاد قبل بضعة أيام من السعودية ليقضي إجازة شهر رمضان مع ذويه وأهله، غير أن جماعة الحوثي اعتقلته فور وصوله، واخفته لمدة أربعة أيام، قبل أن تسلمه جثة هامدة إلى أهله.

وأكد الأهالي أن جثة المليكي بدت عليها آثار تعذيب، لافتين إلى أنه قد يكون تعرض للضرب في المعتقل، الذي ظل مختفيًا فيه لمدة أربعة أيام.

ولاقت الحادثة استنكاراً شعبيًا واسعاً؛ كون المليكي ليس له أي انتماء سياسي، أو خلافات مع أي جهة، بحسب أهالي المنطقة وجيرانه.

وتسيطر جماعة الحوثي على منطقة الحوبان، شرق مدينة تعز، منذ ست سنوات، وتغلق كافة المنافذ من وإلى المنطقة، لتعزيز الحصار المطبق على المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.