مسقط – فاطمة العنسي

التقى وزير الخارجية العماني بدر بن حمد البورسعيدي، الأحد، مع وفد جماعة الحوثي المفاوض؛ لمناقشة سبل التعاون في تقريب وجهات النظر؛ من أجل التوصل إلى تقدم في مسار السلام باليمن.

وقال محمد عبدالسلام، رئيس لجنة المفاوضات التابع للحوثيين، عبر تغريدةٍ على حسابه في “تويتر” رصدها “المشاهد”: إنه جرى خلال الاجتماع مناقشة الوضع السياسي في اليمن، ومسار التفاوض والنقاش الجاري مع المجتمع الدولي حول خطة السلام والتوصل إلى تسوية سياسية”.

ولفت عبدالسلام إلى دور سلطنة عمان بالوقوف مع اليمن، ودعمها المستمر في تحريك ملف السلام، لإيقاف الحرب التي دخلت عامها السابع. دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتلعب سلطنة عمان دورًا كبيرًا في اليمن مؤخرًا، كوسيط لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المعنية؛ لوقف إطلاق النار وإحلال السلام في البلاد.

ويرى مراقبون أن عُمان تقف على مسافة واحدة من الجميع، بحكم علاقتها الحيادية مع جميع الأطراف المعنية في اليمن، بالإضافة إلى علاقتها مع إيران ودول الخليج.

ةترفض السلطنة الزج بنفسها في التدخل العسكري الذي قامت به السعودية مع مجموعه من الدول في مارس/آذار 2015، وهو ما زادها مصداقية وأكثر قبولاً لدى الأطراف المعنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.