قالت مصادر محلية بصعدة لـ”المشاهد” في اتصال هاتفي إن المواجهات بين قوات الجيش الوطني وقوات الحوثي ما تزال مشتعلة في منفذ علب الحدودي مع السعودية، حيث ما تزال أصوات الأعيرة النارية تتعالى، وكانت مصادر في الجيش الوطني التابع للشرعية قد أعلنت اليوم الأحد من استكمال سيطرة قوات الشرعية على منفذ “علب” الحدودي بين اليمن والسعودية في محافظة صعدة.

وفي ذات السياق نقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية تصريحات للقيادي في جبهة صعدة، الشيخ يحيى مقيت القول إن وحدات الجيش والمقاومة استكملت تحرير منفذ علب والجمارك بشكل كامل.

 وأشار المركز الإعلامي إلى أن الجيش تمكن من تحرير 13 موقعا كانت تحت سيطرة قوات الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح بمنطقة مندبة التابعة لمديرية باقم بمحافظة صعدة، بعد معارك شرسة استمرت لأكثر من يوم، ويقول المركز الإعلامي التابع لقوات الشرعية، إن القيادي في جبهة صعدة “الشيخ يحيى مقيت” أكد أن قوات الشرعية تستمر في تقدمها، لاستكمال السيطرة على المنطقة، حيث ما تزال قوات صالح والحوثي تتمركز في ثلاثة مواقع جنوب المنطقة.

كما نقل المركز الإعلامي لقوات الشرعية عن قائد محور صعدة العسكري،  العميد عبيد الأثلة، القول إن عمليات التحرير مستمرة، وأن وحدات الجيش والمقاومة في تقدم مستمر، حيث ستشهد الأيام القادمة ستشهد مفاجآت كبيرة.

وكانت قوات الشرعية اليمنية قد كثفت من حملاتها العسكرية نحو منفذ “علب” الحدودي، حيث دشنت هذه الجبهة قبل حوالي أسبوع، وهي جبهة جديدة إلى جانب الجبهة الحدودية الأخرى “جبهة البقع” وتسعى قوات الشرعية من خلال جبهتها الجديدة إلى تضييق الخناق على قوات الحوثي وصالح، وفرض تواجدها في منطقة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثي.