صنعاء – مجد عبدالله
أقامت منظمة هوب لذوي الأطراف المبتورة، أمس الأربعاء بصنعاء، حلقة نقاش حول تطلعات الشباب والمكونات المجتمعية في إرساء السلام.

وتأتي هذه الحلقة كنشاط تحت مظلة “منتدى سلام اليمن” المنظم من مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية بتمويل من وزارة الخارجية الهولندية.

وتمحورت أهداف الحلقة النقاشية في استطلاع آراء بعض المكونات المجتمعية، من شباب، نساء، ومنظمات مجتمع مدني، حول الموضوعات ذات الأهمية المعززة لبناء عملية السلام في اليمن.

وأوضح رئيس منظمة هوب لذوي الأطراف المبتورة، وعضو منتدى سلام اليمن عبدالناصر أحمد عقلان أن الحلقة النقاشية هدفت إلى الإطلاع على مقترحات المكونات المجتمعية المحددة في عملية إرساء السلام في اليمن.

وقال عقلان: إن الحلقة النقاشية ركزت على إمكانية الخروج من الاستطلاعات ومقترحات بأنشطة تهتم في عملية بناء السلام، واستكشاف الآثار المترتبة على المكونات المجتمعية التي خلفتها الحرب في اليمن.

وعبر رئيس منظمة هوب لذوي الأطراف المبتورة عن إستياءه من الأوضاع المأساوية التي وصلت إليها البلد بشكل عام، والآثار الكارثية التي مسّت شريحة الأشخاص ذوي الإعاقة في اليمن بشكل خاص، وتزايد أعداد هذه الشريحة بشكل كبير؛ نتيجة الحرب المستمرة منذ ست سنوات.

وأضاف أن الوقت أصبح مناسباً لإيقاف الحرب وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من البنى التحتية الصحية والتعليمية والخدمية، التي يعتمد عليها بالغالب الفئات الأشد ضعفًا والمغيبة، داعياً جميع الأطراف المتصارعة إلى ترك السلاح والبدء في عملية الإعمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.