عدن – بديع سلطان
عقد البنك المركزي في عدن، اليوم الأربعاء، اجتماعًا لمراجعة تنفيذ الآلية الخاصة بالمصارفة؛ لاستيراد المشتقات النفطية بالمناطق المحررة.

حيث تقرر اعتماد إجراءات إضافية يتم بموجبها حصر توزيع المشتقات النفطية كلياً على شركة النفط، وبناءً عليه يقوم المستوردون ببيع كافة الكميات المستوردة لشركة النفط، في حين يقوم البنك المركزي بعملية المصارفة للشركة، وإجراء التحويلات الخارجية لمستوردي المشتقات النفطية بناءً على طلب شركة النفط.

وأكد الاجتماع على أن البنك لن يصرح لأي عمليات استيراد للمشتقات النفطية إلى المناطق المحررة تخالف هذه الآلية وإجراءاتها الإضافية، بحسب بيان صادر عن المركز الإعلامي للبنك المركزي بعدن، تلقى “المشاهد” نسخةً منه.

وتستهدف هذه الآلية المعتمدة من البنك تنظيم الطلب على العملات الأجنبية في سوق صرف النقد، والحد من عشوائية الاستيراد واستغلالها للمضاربة بأسعار الصرف.

كما تهدف إلى توجيه موارد النقد الأجنبي المتاحة لتغطية الاحتياجات ذات الأولوية للبلاد عبر آليات منظمة وملائمة، وبما يضمن الاستقرار العام للأسعار.

وفي ذات السياق، أعلن البنك المركزي اليمني، لعملاء البنوك التجارية والإسلامية أنه بصدد إرسال طلبات اعتمادات استيراد لدفعة جديدة من الوديعة السعودية.

وقد تقرر اعتماد سعر المصارفة على أساس 630 ريال لكل دولار، على أن يقوم التجار بتوريد ما نسبته 50% من قيمة طلبه بالريال فور تقديمه للطلب عبر بنكه التجاري.

وسيقوم البنك المركزي ابتداءً من يوم الأحد القادم باستلام طلبات العملاء الجديدة ومتابعة إجراءات توريداتهم النقدية بنسبة 50% ومصارفتها بحسب ما ذكر.

الجدير ذكره أن السلع الأساسية التي يتم تغطيتها من الوديعة السعودية عبر الاعتمادات المستندية هي القمح، الأرز، السكر، زيت الطعام، الحليب، الدقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.