تعز – مازن فارس :

أصيبت فتاة عشرينية، اليوم الأربعاء، في قصف مدفعي استهدف حيًا سكنيًا بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن).

وقال مصدر محلي لـ”المشاهد” إن شيماء أحمد (22 عاما) أصيبت بجروح خطيرة، إثر سقوط مقذوف على منزلهم في حي القرية بمنطقة عصيفرة شمالي المدينة.

وأشار إلى أن حي القرية تعرض للقصف مساء اليوم من مواقع تتمركز فيها جماعة الحوثي شمالي شرق المدينة.

والاثنين الفائت، أصيبت امرأة، بجروح خطيرة جراء تعرضها للاستهداف برصاص قناص حوثي بمنطقة عصيفرة.

ومنذ بداية الحرب بمحافظة تعز في مارس 2015، قتل مئات الأطفال وأصيب العشرات جراء تعرضهم للقنص المباشر أو الاستهداف من خلال القصف المدفعي على الأحياء السكنية من قبل الحوثيين.

ووفق تقرير حديث لمنظمة “رايتس رادار”، فإن أكثر من 6 آلاف مدنيًا قتلوا وأصيبوا جراء استهداف جماعة الحوثي للأحياء السكنية في مدينة تعز منذ بداية الحرب قبل نحو ست سنوات.

ويشير التقرير الذي صُدر منتصف ديسمبر الماضي، إلى أن من بين القتلى 338 رجلًا و252 طفلًا و101 امرأة، مشيرًا إلى إصابة ألفان و898 مدنيًا بينهم 1013 طفلًا و 1606 رجال و279 امرأة.

وتعد تعز، إحدى أكثر المدن تأثرًا بالحرب في اليمن منذ بداية النزاع وفقًا لتقارير حقوقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.