الرياض ـ فاطمة العنسي

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، مساء الثلاثاء، إلى العاصمة السعودية الرياض، في جولة جديدة لبدء مشاورات بين أطراف الصراع اليمنية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر بمكتب المبعوث الأممي قوله إن: “غريڤيث وصل الرياض لإجراء مباحثات مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بشأن الأزمة اليمنية”.

وأعلن مكتب غريفيث، أمس الثلاثاء، عزمه تنفيذ جولة خلال الأيام القليلة المقبلة، إلى الرياض وعدن في جولة مشاورات سلام جديدة بين الأطراف اليمنية.

وأفاد في بيان ـ حصل “المشاهد” على نسخه منه ـ “يتوجّه المبعوث الأممي إلى الرياض أولًا، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس اليمني وكبار المسؤولين السعوديين”.

وتابع: “غريفيث سينتقل بعدها إلى عدن للقاء رئيس الوزراء معين عبد الملك، وأعضاء الحكومة اليمنية”، لافتًا إلى أن الزيارة تأتي عقب تشكيل الحكومة الجديدة، والهجوم الذي تعرّض له مطار عدن في 30 ديسمبر المنصرم.

ومن المتوقع أن يبحث غريفيث مع مسؤولي الحكومة اليمنية جهود السلام في البلاد، والإعلان المشترك لحل الأزمة.

وأدت حكومة مناصفة بين محافظات الشمال والجنوب اليمين الدستورية أمام الرئيس اليمني بالرياض، وهي تتألف من 24 حقيبة وزارية، حصل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، على 5 منها.

ويعتقد غريفيث أن الأجواء الإيجابية المصاحبة لتشكيل حكومة الكفاءات السياسية المنبثقة عن تنفيذ اتفاق الرياض، وعودتها إلى عدن يمثل نقطة مهمة من شأنها المساعدة في بدء المشاورات السياسية الشاملة لمسودة الإعلان المشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.