تعز – محمد الوهباني

أعلنت الحكومة أنها تسعى لاستكمال إجراءات نقل جرحى تفجيرات مطار عدن الدولي إلى الخارج، بعد ارتفاع عدد الضحايا إلى 27 قتيلا و108 جرحى.

وقال وزير الإعلام معمر الارياني اثناء زيارته للاطمئنان على صحة الجرحى، إن الهجوم أسفر عن مقتل 27 وإصابة 108 آخرين، من منتسبي الإعلام والثقافة والأمن والمدنيين الذين كانوا متواجدين أثناء الحادث “الارهابي” حسب وصفه.

وأضاف في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، أن الرئيس عبدربه منصور هادي، وجه الحكومة بتحمل تكاليف علاج الجرحى على نفقة الدولة.

واشار إلى أن الحكومة تسعى لاستكمال إجراءات نقل الحالات التي تستدعي العلاج في الخارج، بشكل عاجل واستثنائي.

والأربعاء الماضي، وقعت ثلاثة تفجيرات عنيفة استهدفت مطار عدن بالتزامن مع وصول وزراء الحكومة الجديدة إلى المطار.

وأثارت التفجيرات إدانات عربية ودولية واسعة، وسط مطالبات بإيقاف إطلاق النار واستئناف المحادثات السياسية.

وتتهم كل من الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، والتحالف العربي، بقيادة السعودية، جماعة الحوثي بشن الهجوم على المطار، لكن الأخيرة تنفي تلك الاتهامات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.