عدن – محمد فارع :

رحبت الحكومة اليمنية اليوم بالمصالحة الخليجية وحل الأزمة بين قطر والسعودية والإمارات والبحرين.

وأعرب بيان عن وزارة الخارجية اليمنية نشرته وكالة “سبأ” الناطقة بإسم الحكومة عن تطلع اليمن إلى أن تعمل القمة الخليجية الـ 41 المنعقدة في مدينة العلا بالمملكة العربية السعودية، على معالجة القضايا العالقة وعودة العلاقات الخليجية إلى مجراها الطبيعي تحقيقاً لتطلعات قادة وشعوب المنطقة، حسب ماورد في البيان.

وعبر البيان عن تقدير اليمن للجهود المبذولة من قبل قيادات دول مجلس التعاون الخليجي ودور الكويت في الوساطة من أجل توحيد الصف ولم الشمل لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة.

وكانت السعودية وقطر قد أعلنت أمس عن فتح المنافذ الجوية والبرية بينهما بعد أكثر من 4 سنوات، بعد تدهور العلاقات بين الجانبين والتصعيد الإعلامي والسياسي الكبير بينهما.

ووصل أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إلى السعودية، وكان في استقباله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حيث شارك أمير دولة قطر القمة الخليجية الـ 41 المنعقدة في مدينة العلا السعودية.

ويأمل الكثير من اليمنيين أن تنعكس المصالحة الخليجية بشكل إيجابي على الأوضاع السياسية والاقتصادية في اليمن، حيث كان للطرفين أدوار مختلفة ساهمت بشكل مباشر وغير مباشر على سوء الأوضاع في اليمن من النواحي السياسية منها والإعلامية والاقتصادية.

ومنذ أكثر من خمس سنوات تعيش اليمن أوضاعًا إنسانية واقتصادية سيئة أفرزتها الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.