عدن – محمد فارع :

ناقشت الحكومة اليوم مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبيرج، القضايا المتصلة بالشأن الإنساني في اليمن والتفجيرات التي وقعت قبل يومين في مطار عدن.

ونقلت وكالة “سبأ” الناطقة باسم الحكومة اليوم أن وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، ناقش عبر تقنية الاتصال المرئي، اليوم مع سفير الاتحاد التفجيرات التي تعرض لها مطار عدن الدولي.

وأكد وزير الخارجية خلال اللقاء عبر الانترنت على ضرورة عدم مرور ما وصفها بالجريمة كسابقاتها باستهداف منشأة مدنية وشخصيات مدنية.

واتهم بن مبارك جماعة الحوثي بتنفيذ الهجمات، معتبرًا ما قامت به يأتي في إطار مخطط لاستمرار إغراق اليمن في دوامة الحرب والعنف والفوضى وعرقلة الجهود والمساعي لتحقيق السلام .

من جانبه أشار سفير الاتحاد الأوروبي إلى البيان الذي صدر عن الاتحاد والذي عبر عن الإدانة القوية للهجوم على مطار عدن الدولي.

وقال إن الهجوم كان محاولة لتدمير الأمل في السلام، وعبر عن دعم الاتحاد الأوروبي لجهود الحكومة لتحقيق السلام في اليمن وعدم تأثير الهجوم على مطار عدن الدولي على ذلك التوجه.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي ومنذ اندلاع الحرب في اليمن يقوم بدعم مشاريع إنسانية في اليمن وله دور فاعل في الجانب الدبلوماسي في سبيل إحلال السلام في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.