مأرب – فؤاد المجيدي :

كشفت مسوحات ميدانية في محافظة مأرب الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية شرق اليمن هذا الأسبوع عن تزايد الإصابات بمرض السرطان في ثلاث مديريات بالمحافظة.

وأوضحت مسوحات قامت بها مبادرة نُحييها المجتمعية بمحافظة مأرب أن عدد الإصابات بمرض السرطان وصل إلى 100 إصابة.

وشملت المسوحات حسب مديرة مبادرة نحييها أمة الله الحمادي لـ”المشاهد” ثلاث مديريات، هي حريب ومديرية الجوبة ومديرية الوادي.

وتوزعت الإصابات بالسرطان على حريب بعدد 55 حالة، و48 حالة في مديرية الجوبة، و24 حالة في مديرية الوادي.

ولفت الحمادي إلى أن تزايد الإصابة بمرض السرطان اقتصر على المديريات الثلاث القريبة من مناطق الشركات النفطية والاستخراجية.

وأشارت الحمادي إلى أن نسبة الإصابة في الذكور من عمر سنتين إلى 56 سنة، بينما الإناث من عمر 14 إلى 70 سنة، فيما تنوعت الإصابات بالسرطان في الثدي والبطن والجهاز التنفسي والعين والدماغ.

واكدت مديرة مبادرة نحييها أمة الله الحمادي أن المبادرة سوف تواصل انشطتها من أجل إنشاء مركز لعلاج الأمراض السرطانية بمأرب، ستلحقها فعاليات وحملات إعلامية للحد من التصرف بالنفايات الخطرة من قبل الشركات الاستخراجية والنفطية.

وفي ذات السياق قال عبد القادر الخراز باحث بيئي في ندوة أقيمت بمحافظة مأرب قبل ايام اقامتها “مبادرة نحييها “أن الشركات النفطية والاستخراجية تعد السبب الأول للإصابة بالسرطان في الثلاث المديريات.

فيما أكد مدير مكتب الصحة بمحافظة مأرب عبد العزيز الشدادي خلال الندوة أن مأرب بحاجة ماسّة إلى مركز لعلاج الأورام السرطانية نتيجة لتزايد حالات الإصابة بالسرطان بمأرب في عدد من المديريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.