أبين – سعيد نادر

سقطت قذيفة هاون، مساء يوم الأحد، بالقرب من مقر اللجنة العسكرية السعودية، بمدينة شقرة شرق محافظة أبين (جنوب اليمن).

وبحسب شهود عيان ومواطنين، ل “المشاهد“، فقد سقطت القذيفة داخل منزل مواطن يجاور مقر اللجنة العسكرية السعودية، تعرّض لأضرار بالغة.

وأكد الشهود أن قوات أمنية وعسكرية يمنية نفذت انتشاراً أمنياً في محيط المنطقة، مشيرين إلى أنه لم تُعرف الجهات أو الأطراف المتورطة في عملية إطلاق القذائف.

وفي ذات السياق، أصدرت قيادة القوات المشتركة للقوات الحكومية في محور أبين بيانًا هامًا، ظهر اليوم الاثنين، بخصوص الانفجار الذي حدث في مدينة شقرة بمحيط مقر اللجنة العسكرية السعودية.

ونفت القوات المشتركة مغادرة أفراد اللجنة العسكرية السعودية من موقعها بمدينة شقرة، وأكدت أن تلك الأخبار لا أساس لها من الصحة والقوات المشتركة.

وأوضحت ما حدث الساعة السادسة، مساء الأحد، من انفجار بالقرب من مقر اللجنة العسكرية السعودية، ولم يسفر عن أية خسائر مادية ولا بشرية، وقامت القوات الامنية بواجبها في معاينة موقع الإنفجار، وسيكون هناك تقرير أمني بهذا الخصوص.

وأكدت القوات المشتركة محور أبين والقوات الأمنية أن الحفاظ على الأمن والاستقرار مسؤلية الجميع، ولن تسمح لأي جهة أو أشخاص بتعكير صفو السكينة العامة، وإخواننا في اللجنة العسكرية السعودية هم بين اخوانهم ويشاركونا الهم الأمني والمصير الواحد.

وأشارت إلى التواصل المستمر مع اللجنة، مؤكدةً أنها لا وجود لأي سبب لمغادرتها، كما تنشر بعض الاقلام والمواقع الاخبارية ولفتت إلى أن اللجنة تعمل بشكل طبيعي، ولن تؤثر تلك الأخبار “الزائفة” على عملها في موقعها بمدينة شقرة، داعيةً الاعلاميين توخي الدقة والمصداقية.

ويقع مقر اللجنة العسكرية السعودية داخل ثانوية شقرة، وتقوم بمهمة الفصل بين قوات الحكومة اليمنية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وفق بنود اتفاق الرياض.

ورغم تواجد القوات السعودية، إلا أن خروقات اتفاق إطلاق النار بين الجانبين كثيراً ما تجددت خلال الشهور الماضية.

وتسبب وجود اللجنة السعودية داخل ثانوية عامة للبنين بتعطيل الدراسة الثانوية لمئات الطلاب في منطقة شقرة الساحلية، شرق محافظة أبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.