تعز-عصام صبري:

توفي اليوم المذيع والإعلامي والشاعر اليمني عقيل الصريمي، في قريته الريفية غرب مدينة تعز من شهرين على إجراء عملية قلب مفتوح.

وكان الصريمي يعاني من مشاكل في القلب، وساءت حالته الصحية، وظل أكثر من سنة في قريته الريفية غرب مدينة تعز بعد أن كان قد توقف عن العمل في الإذاعة عقب اندلاع الحرب قي اليمن عام 2015م.

وبعد مناشدات عدد من الإعلاميين لإنقاذ حياة الصريمي تمت الاستجابة لتسفيره للعلاج في الخارج من قبل الحكومة وأجريت له عملية قلب مفتوح.

ويعد الصريمي من أشهر الإذاعيين في اليمن فهو صاحب سيرة إبداعية في العمل الإذاعي، بدأت من إذاعة الحديدة وإذاعة تعز.

وولد الشاعر والمذيع والإعلامي عقيل محمد عبده الصريمي عام 1958 في القريشة، بالشمايتين، بمحافظة تعز.

والتحق الراحل بالعمل الإعلامي في وقت مبكر من عمره، فحينما كان في الصف الثالث الابتدائي عمل مقدماً لبرامج الأطفال في إذاعة الحديدة ثم برنامج “الجيل الصاعد” في الإذاعة ذاتها.

وحينما وصل للمرحلتين الإعدادية، والثانوية في دراسته، كان مذيعاً للأخبار، ومن ثم رئيس قسم البرامج في إذاعة الحديدة.

وفي مطلع ثمانينيات القرن المنصرم انضم الصريمي للعمل في إذاعة صنعاء كمذيع، وفي مناصب إدارية متفرقة مدة ثلاثين عاماً، ومن ثم انتقل للعمل بمنصب مدير عام البرامج في إذاعة تعز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.