تعز – المشاهد

وصل جثمان الصحفي اليمني أديب الجناني، ظهر اليوم الجمعة، إلى مسقط رأسه في محافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، تمهيدًا لتشييعه والصلاة عليه ودفنه هناك.

وكان الصحفي الجناني، وهو مراسل قناة بلقيس الفضائية، قد قضى في تفجيرات مطار عدن الدولي، الأربعاء الماضي، أناء تأديته واجبه الإعلامي في تغطية وصول الحكومة اليمنية الجديدة.

وتم نقل جثمانه صباح الجمعة من مستشفى مصافي عدن بمديرية البريقة غرب عدن، حيث يسكن، إلى مسقط رأسه بتعز.

وكان في استقبل الجثمان وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي، ومعه مدير عام مكتب الإعلام بالمحافظة نجيب قحطان ظهر اليوم الجمعة.

وعبر وكيل أول المحافظة عن تعازيه الحارة لأسر الشهداء والاسرة الصحفية التي ينتمي اليها الشهيد الصحفي اديب الجناني ،مشيداً بمناقب الشهيد وبطولاته التي سطرها وهو يوثق جرائم الحوثيين خلال فترة الحرب، بحسب وصفه.

وأدان وكيل أول المحافظة وعبر عن أسفه البالغ إزاء الاستهداف “الإجرامي الإرهابي” الجبان لحكومة الكفاءات السياسية، مؤكداً فخره واعتزازه بموقف الحكومة وثباتها ومواجهتها لهذا الإجرام بروح المسؤولية الوطنية.

وجدد المخلافي التأكيد على وقوف السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة نبيل شمسان إلى جانب حكومة الكفاءات السياسية ودعم كل جهودها في المضي قُدمًا نحو بناء مؤسسات الدولة ودحر الإنقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

وقال: إن جماعة الحوثي المدعومة من إيران، اعتادت استهداف الأبرياء المدنيين واستمرأت لون الدم والقتل والخراب والدمار، واغاضها لم شمل الأطراف السياسية اليمنية الوطنية الحرة وتشكيل حكومتهم الوطنية الساعية إلى استعادة الدولة وتطبيع الحياة وتثبيت الأمن والاستقرار من وسط الأراضي اليمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.