عدن – محمد فارع :

دان البرلمان العربي، مساء اليوم، التفجيرات التي وقعت في مطار عدن الدولي، أثناء وصول الحكومة.
ووصف رئيس البرلمان عادل عبدالرحمن العسومي، التفجيرات بالأعمال الإرهابية، مشيرًا إلى أنها تستهدف المدنيين الأبرياء.
وأضاف العسومي، في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه، أن هذه الأعمال التي تستهدف الأبرياء، تستوجب تحركًا دوليًا عاجلًا لمحاسبة مرتكبيها ومن يدعمهم بالمال والسلاح، وفقًا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.
واتهم البيان جماعة الحوثي بالوقوف خلف التفجيرات، موضحًا أن وقوع التفجيرات بالتزامن مع وصول الحكومة إلى مدينة عدن، تنفيذًا لاتفاق الرياض، هو بهدف إفشال الإنجاز الذي تم التوصل إليه مؤخرًا بشأن تشكيل الحكومة.
من جانبه، علق المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، على حادث التفجيرات التي وقعت في مطار عدن، صباح اليوم، في تغريدة له على صفحته في “تويتر”، بأن ما حدث غير مقبول، واصفًا ذلك بالعمل العنيف، ومعتبرًا أن ما حدث “تذكير مأساوي بأهمية إعادة اليمن بشكل عاجل إلى طريق السلام”.
وسقط 13 قتيلًا كآخر إحصائية من مصدر أمني في عدن، حتي الساعة الخامسة مساء، جراء الانفجارات التي وقعت في مطار عدن.
وحسب المصدر، فإن هناك ما يقارب 50 جريحًا، بينهم إصابات خطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.