عدن – مازن فارس :

اتهمت الحكومة جماعة الحوثي بالوقوف وراء الهجوم الذي استهدف مطار عدن الدولي، بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة الجديدة إلى مدرج المطار.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني في تغريدة عبر تويتر إن الهجوم “الإرهابي الجبان” الذي نفذته جماعة الحوثي المدعومة من إيران على مطار عدن.

وأشار إلى ان الهجوم لن يثني الحكومة عن القيام بواجباتها.

من جانبها نفت جماعة الحوثي وقوفها وراء الهجوم.

وقال ما يسمى بالمكتب السياسي للحوثيين في بيان، إن الجماعة لا علاقة لها بهجوم عدن، واتهامنا به محاولة متكررة للزج بنا في صراع المرتزقة حسب وصفه.

ووقع ظهر اليوم هجوم استهدف مطار عدن الدولي، وخلف 13 قتيلا ونحو 50 جريحًا وفق مصدر أمني لـ”المشاهد”.
وأشار المصدر إلى أعداد الضحايا مرشحة للزيادة.

في السياق، قال رئيس الوزراء معين عبد الملك، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن أعضاء الحكومة في عدن والجميع بخير.

واعتبر عبد الملك، الهجوم بأنه جزء من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية.

وأضاف، أن هذا العمل لن يزيدنا إلا إصرارا على القيام بواجباتنا حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار.

والسبت، أدى أعضاء الحكومة اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مقر إقامته بالعاصمة الرياض.

وفي 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أعلنت الرئاسة اليمنية تشكيل حكومة جديدة تضم 24 وزيرا مناصفة بين الشمال والجنوب، بناء على اتفاق الرياض، بعد مشاورات بين الحكومة (السابقة) والمجلس الانتقالي الجنوبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.