تعز – محمد الوهباني :

نظم مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي ورشة تدريبية حول “المفاهيم الاقتصادية والمصرفية” شارك فيها فريق شباب الرقابة المجتمعية بمحافظة تعز، الذي يضم عددًا من النشطاء الشباب والشابات في تعز.

وتهدف الورشة إلى التعريف بالمفاهيم الاقتصادية والمصرفية وفهم طبيعة النشاط الاقتصادي الحالي في اليمن والمتغيرات الاقتصادية الحالية والأزمات المتكررة.

وفي الورشة استعرض رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر عبر تقنية الاتصال المرئي “الزوم” المفاهيم الاقتصادية الرئيسية كالأنظمة الاقتصادية المختلفة ومفاهيم الاقتصاد الكلي والاقتصاد الجزئي والعجز والتضخم وغيرها من المتغيرات الاقتصادية التي تؤثر على الأسعار والخدمات وحياة الناس في اليمن.

وأوضح نصر خلفيات الأزمات الاقتصادية الراهنة وطبيعة الموارد والنفقات في اليمن ومتطلبات التعافي الاقتصادي، مؤكدًا أهمية دور الشباب في تعزيز الرقابة المجتمعية من أجل تعزيز المنافسة لحماية الاقتصاد والمواطنين على حد سواء.

من جانبه استعرض الباحث في القطاع المصرفي ياسر المقطري عددًا من المفاهيم والمصطلحات المصرفية وآلية عمل البنك المركزي في إدارة العملية المصرفية ودوره في الرقابة على عمل البنوك والمصارف وشركات الصرافة.

كما تطرق “المقطري” إلى عمليات المضاربة بالعملة وآثارها على تدهور سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية، ودور البنك المركزي في الحد من هذه المضاربة والحفاظ على سعر صرف الريال.

وأشار المقطري الى أهمية الرقابة المجتمعية على أسعار السلع والمنتجات التي تستورد وفق آلية البنك المركزي وبأسعار صرف مخفضة، ومطالبة المركزي بالإفصاح عن تلك السلع ومستورديها ليستطيع المجتمع متابعة تحركات أسعارها في السوق المحلية لضمان استفادة المجتمع من مليارات الدولارات التي تسخر لدعم تلك السلع.

أكرم الحميري عضو فريق الرقابة المجتمعية عبّر عن تقديره لجهود مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي لتنظيم هذه الورشة النقاشية حول المفاهيم الاقتصادية، حيث تم النقاش حول أهم المفاهيم الخاصة بالسياسة المالية والنقدية والاقتصادية وعلى طبيعة عمل البنوك ومحلات الصرافة وكيفية الرقابة على سوق الصرافة وعلى الوديعة وكيفية الرقابة على تصريفها والتي من خلالها نستطيع أن نفهم الدور الفعلي للرقابة المجتمعية على سوق الصرف.

ويصف فارس البنا عضو الفريق الورشة بأنها كانت مثمرة “استطعنا من خلالها التعرف على أبرز المفاهيم الاقتصادية والمصرفية، إضافة إلى الإجابة عن كثير من التساؤلات التي تدور في أذهان الكثير من اليمنيين في ظل الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعيشه البلاد، كما كشفت الورشة عددًا من السياسات التي تسببت وماتزال بتفاقم الأزمة وانهيار الاقتصاد، والمستفيدين من ذلك.

وقال : نثمن للمركز مبادرته في تنظيم هذه الورشة، ونتمنى أن نرى ثمارها تصل إلى المجتمع من خلال المشاركين وإيضاح هذه المفاهيم للمجتمع، لتعزيز الوعي المجتمعي، وخلق حراك واعٍ خصوصًا مع ضعف الجهات الرسمية.

من جهته قال معتز الشرجبي: “ساهمت الورشة في تنمية مهاراتي الخاصة بتحليل الوضع الاقتصادي وإدراك آلية عمل السوق.

يذكر أن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف، وتمكين الشباب والنساء اقتصاديًا وتعزيز دورهم في بناء السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.