عدن – سعيد نادر

بدأ البنك المركزي اليمني بمدينة عدن (جنوب اليمن)، اليوم الثلاثاء، حملة تفتيش ميدانية على شركات ومنشآت الصرافة؛ لضبط المخالفات المالية.

وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي للبنك، تلقى “المشاهد” نسخةً منه: “إن الحملة تأتي استمراراً لحملات ميدانية دورية ينفذها قطاع الرقابة على المنشآت المالية المعتمدة لدى البنك.

وأشار البيان إلى أن الحملة تهدف إلى ضبط التجاوزات والمخالفات التي قد يستغلها البعض، في ظل هذه الظروف الاستثنائية، بالتوازي مع بدء تعافي قيمة العملة الوطنية، وضرورة المحافظة على وتيرة تحسنه.

وحذر البنك المركزي شركات ومنشآت الصرافة من استغلال الوضع الحالي بهدف التلاعب أو المضاربة بسعر صرف العملة، وشدد على اتخاذ الإجراءات الصارمة ضد من يخالف إرشادات ونظام وضوابط البنك المركزي، وفق البيان.

وأضاف البيان، أن الحملة تأتي في إطار عملية الرقابة والإشراف على سوق الصرافة؛ للتحقق من الالتزام بالضوابط والتعليمات المنظمة لعمليات بيع وشراء العملات الأجنبية والحوالات الصادرة والواردة.

وكان البنك المركزي قد أعلن استمراره في استقبال توريدات التجار المستفيدين من الوديعة السعودية للدفعة رقم (39) عبر البنوك التجارية والإسلامية منذ الإعلان عن وصول الموافقة على السحب منها، حيث سيتم إرسال كشف الى وزارة التجارة والصناعة بأسماء التجار المستفيدين بعد استكمال إجراءات المصارفة.

وتحسن الريال اليمني خلال الأسبوعين الأخيرين مقابل العملات الأجنبية، حيث تراجعت أسعار الدولار من قرابة 940 ريالاً يمنيًا إلى 660 ريال تقريبًا في تعاملات اليوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.