تعز – محمد محروس :

عقدت، اليوم، في مستشفى الجمهوري التعليمي العام بمدينة تعز ندوة علمية حول أورام الثدي وأهمية الكشف المبكر.
الندوة التي أقامتها المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بتعز بالتنسيق مع المستشفى خصصت لعدد من أطباء ورؤساء الأقسام وطلاب كلية الطب.
وقدم الدكتور هشام عبدالعزيز أخصائي علاج الأورام في مركز الأمل لعلاج الأورام التابع للمؤسسة عرضًا مفصلًا عن أورام الثدي والمؤشرات العالمية والإقليمية حول سرطان الثدي إضافة إلى اليمن التي تشهد تصاعدًا في حالات الإصابة حسب قوله.
ولفت عبدالعزيز إلى الأهمية المحورية التي يمثلها الكشف المبكر لمواجهة سرطان الثدي والدقة في تشخيصه وعلاجه في مراحله الأولى.
من جهته أكد معاذ الشريحي مدير التوعية والتثقيف الصحي في المؤسسة أن الندوة تأتي في سياق الحملة الوردية للتوعية حول سرطان الثدي التي تنفذها المؤسسة خلال شهر أكتوبر تحت شعار الكشف المبكر وعد بالأمل وتشمل المدارس والجامعات والمعاهد والمراكز التنموية الخاصة بالمرأة.
ويعد سرطان الثدي الأكثر شيوعًا بين النساء مقارنة بأنواع السرطان الأخرى إذ تُصاب به نحو 1,380 مليون امرأة عالميًا وفقًا للوكالة الدولية لبحوث السرطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.