صنعاء – علي المحمدي

أكد تقرير حقوقي ارتكاب جماعة الحوثي العديد من الانتهاكات بحق التعليم في مدينة صنعاء، بلغت نحو 8140 انتهاكاً، خلال عام واحد من الفترة 5 أكتوبر 2019 حتى 4 أكتوبر 2020.

وأشار التقرير الذي أصدره مكتب حقوق الإنسان بصنعاء، بعنوان “التعليم بين التجريف والتطييف”، أُشهر أمس الخميس في مأرب، وتلقى “المشاهد” نسخةً منه، إلى أنواع الانتهاكات التي مارسها الحوثيون بحق التعليم والمعلمين.

وتضمن التقرير انتهاكات بحق التعليم في صنعاء تفاوتت ما بين عمليات القتل والوفاة تحت التعذيب، إلى عمليات الفصل والتعسف الوظيفي للمعلمين، وتغيير المناهج، وخصخصة المدارس وفعاليات وأنشطة طائفية في المؤسسات التعليمية.

وخلال السنوات الماضية مارست جماعة الحوثي العديد من الأعمال التي استهدفت العملية التعليمية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وشملت تغيير المناهج الدراسية وإضافة نصوص ومقررات طائفية ومذهبية.

كما استهدفت الجماعة اعتقال عدد من المعلمين المناهضين لسياستها، وفرض رسوم مالية على الطلبة في المدارس الحكومية، وتحويلها إلى مدارس خاصة.

وكان بيان من الحكومة اليمنية قد اتهم جماعة الحوثي إلى السعي لإنشاء جيل طائفي، والتأسيس لصراعات مذهبية من خلال ما تنشره من مناهج دراسية محرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.