عدن – ماجد محمد

نجا رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري واستقلال الجنوب، فؤاد راشد، من محاولة اغتيال، صباح اليوم الخميس، في مديرية صيرة، بمدينة عدن (جنوب اليمن).

وقال شهودعيان لـ “المشاهد“: إن ثلاثة مسلحين ملثمين يستقلون (دبّاب) لون أبيض بدون لوحات مرقمة، كانوا في انتظار رئيس مجلس الحراك الثوري أمام مطعمٍ في حي الميدان بكريتر، تناول فيه وجبة الإفطار.

وأضاف الشهود أن مرافق فؤاد راشد فطن لتحركات المسلحين وعمل على مساعدة رئيس مجلس الحراك الثوري للفرار من موقع الحادثة، كما قام المواطنون بمعاونته، حيث ركض أحد المسلحين باتجاهه، غير أن تجمع المواطنين أدى إلى إفشال عملية الإغتيال.

يذكر أن فؤاد راشد يعتبر أحد زعماء الحراك الجنوبي السلمي، الذي تتنوع فصائله وتتعدد، لتصل إلى أكثر من ستة مكونات تقريبًا.

يأتي ذلك في ظل استمرار الإنفلات الأمني الذي تعيشه عدن منذ 2015، وتفاقم بشكل مخيف خلال الأسابيع الماضية، وكانت أبرز ملامحه اغتيال ضابط أمني قبل يومين في مديرية المنصورة، ومحاولة اغتيال موظف في الهلال الأحمر التركي، بالإضافة إلى تزايد حوادث اختطاف الفتيات مؤخرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.