عدن – خاص

أقدمت أمٌ على قتل ابنها العشريني، مساء أمس الأحد، في مديرية خورمكسر بمدينة عدن (جنوب اليمن)، بعد خلافات أسرية.

وقال سكان حي السعادة بمديرية خورمكسر، حيث وقعت الحادثة، لـ “المشاهد” أن الأم قامت بقتل ابنها (ع. هـ. س) بمسدسه الخاص، ومنعت إسعافه حتى فارق الحياة وهو ينزف داخل منزله.

وأضاف سكان الحي أن خلافاتٍ نشبت بين الأم وابنها، منذ شهور، بسبب ارتباط الابن بالجماعات المتطرفة في المدينة، ومحاولته فرض أساليب معينة على والدته، وتضييق حركتها.

بينما أكدت مصادر أمنية بخورمكسر احتفاظ الابن بأسلحة وقنابل داخل المنزل، وكان قبل أيامٍ يهدد والدته بتفجير المنزل بقنبلةٍ يدوية، غير أن الخلافات عادت من جديد مساء أمس، لتستخدم الأم سلاح ابنها الشخصي وتقتله، وتمنع الجيران من الدخول وإسعاف ابنها، الذي ظل ينزف حتى الموت.

وأثارت الحادثة جدلاً في مدينة عدن، التي ما زالت تشهد حوادث أمنية واختطافات في ظل تواجد جماعات مسلحة، وانتشار الأسلحة بأيدي الشباب والمراهقين، وسط غياب دور الأجهزة الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.