عدن – بديع سلطان

استقبل مطار عدن الدولي، صباح اليوم الجمعة، عشرات الأسرى والمحتجزين لدى جماعة الحوثي، استكمالاً لصفقة تبادل الأسرى مع الحكومة اليمنية.

وكان في استقبال الأسرى عدد من القيادات الأمنية والعسكرية ومسؤولي ملف الأسرى في الحكومة اليمنية، بينهم النقيب ياسر الحدي.

وفي تصريحات لوسائل الإعلام، أشاد الحدي بجهود الأمم المتحدة ومكتب مبعوثها إلى اليمن، بالإضافة إلى الأعمال الإنسانية التي تقوم بها اللجنة الدولية للصليب الأحمر؛ لإنجاز اتفاق تبادل الأسرى والمحتجزين.

ومن المقرر أن تستكمل اليوم الجمعة عملية الإفراج عن بقية الأسرى، وعددهم ما يزيد على 350 أسير ومحتجز، وفق الاتفاق الموقع بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، والذي كان نتاج مفاوضات شهدتها مدينة مونتورو السويسرية أواخر سبتمبر الماضي.

وشهد مطارا سيئون وصنعاء يوم أمس الخميس، بدء عملية تبادل الأسرى، من خلال الأفراج عن ما يربو على 730 أسير ومحتجز من الجانبين، بينهم أربعة صحفيين.

ويقضي الاتفاق بالإفراج عن 1080 أسيرًا ومحتجزًا، وهو ما وصفه متابعون بأنها أكبر عملية تبادل أسرى بين الجانبين، منذ اندلاع الحرب قبل نحو ست سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.