الرياض – فاطمة العنسي

جددت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، حرصها على إرساء السلام الدائم في اليمن المبني على المرجعيات الثلاث.

وقال نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، خلال لقائه، أمس الثلاثاء، في الرياض، سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، هانس جروندبرج:”إن الحكومة تجدد حرصها على إرساء السلام المبني على المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني، والقرار الأممي 2216، وفق وكالة سبأ الحكومية.

واتهم نائب الرئيس اليمني جماعة الحوثي، بخرق باتفاق استوكهولم الخاص بالحديدة، لافتًا إلى أن تصعيد الحوثيين الأحير في مأرب وجبهات مختلفة، بالإضافة إلى إطلاقها الصواريخ والطائرات المسيرة إلى المدن اليمنية والسعودية ليس إلا تعنت وعرقلة لمساعي وجهود تحقيق السلام.. محملاً المجتمع الدولي مسؤولية الضغط على الجماعة لتنفيذ القرارات الأممية.

من جهته أشار  السفير جروندبرج إلى دعم الاتحاد الأوروبي لمساعي المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث؛ من أجل استعادة الدولة وارساء السلام.. مشيرًا إلى ضرورة التوصل إلى حلٍ سياسي للصراع في البلاد”.

وتتواصل الجهود الأممية والدولية، واللقاءات التي يعقدها ممثلو المنظمات والهيئات الفاعلة لتقريب وجهات النظر بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، في ظل تواصل المعارك والمواجهات على مختلفق جبهات القتال.

وكانت الحكومة وجماعة الحوثي وقعا اتفاقًا لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين برعاية المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وبحسب الاتفاق سيتم الإفراج على 1081 أسيرًا لدى الطرفين، ولم يتم الإعلان على قائمة أسمائهم بشكل رسمي حتى اللحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.