تعز – مازن فارس :

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، أنها رصدت نحو 200 ألف حالة يشتبه بإصابتها بوباء الكوليرا في اليمن، خلال تسعة أشهر.

وذكر مكتب المنظمة الأممية باليمن، في تغريدة على “تويتر”، أنه خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، تم الإبلاغ عن 197 ألف و377 حالة مشتبه بإصابتها بالكوليرا في اليمن.

وأشارت المنظمة إلى أن نسبة انخفاض الإصابات بالكوليرا بلغت 72 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

ولفتت “الصحة العالمية” إلى أنها ساهمت في تحقيق هذا الانخفاض، من خلال دعم بناء وتجهيز مراكز علاج الإسهال في عدد من المناطق.

وخلال الأعوام الأربعة الماضية (2016 – 2019)، بلغ عدد الإصابات بالكوليرا في اليمن، مليونين و36 ألفا و960 حالة، وفق تقرير سابق للصحة العالمية.

وتسببت الحرب المستمرة للعام السادس على التوالي بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي في اليمن بتعطل أكثر من نصف عدد المستشفيات والمنشآت الطبية في البلاد، فضلًا عن انهيار منظومة المياه والصرف الصحي.

و”الكوليرا” مرض يسبب إسهالًا حادًا يصيب الأطفال من دون الخامسة بشكل خاص، ويؤدي إلى الوفاة في حال عدم تلقي المريض للعلاج المناسب خلال ساعات من إصابته بالمرض.

وأغلب من يصابون بالعدوى تظهر عليهم أعراض طفيفة، أو قد لا تظهر عليهم أعراض على الإطلاق.

وتقدر الأمم المتحدة عدد من قتل في اليمن بسبب الحرب أكثر من 7 آلاف مدني وإصابة 12 ألف آخرين بينهم آلاف الأطفال ومئات النساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.