عدن – بديع سلطان :


تعاني كافة مديريات محافظة عدن (جنوب اليمن) من انعدام شبه كامل لخدمة المياه، خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأرجع مدير حقل بئر أحمد المهندس وائل عبدالصمد، في تسجيلٍ مصور رصده “المشاهد”، أسباب أزمة المياه إلى ضعف عملية الضخ؛ نتيجة الرياح القوية التي شهدتها مناطق شمال عدن، خلال الأسبوع الماضي.

وقال عبدالصمد إن الرياح القوية تسببت بانقطاع الأسلاك الكهربائية المرتبطة بمضخة الحقل الرئيسية، وتشابكها مع بعضها البعض؛ مما أوقف عملية الضخ اليومي من الحقل إلى كافة المديريات.

وفي سياقٍ متصل، أكدت مصادر فنية في المؤسسة المحلية للمياه بعدن ل “المشاهد” أن الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي هي المسئولة عن ضعف تموينات المياه في معظم مديريات المحافظة.

وقالت المصادر: إن التيار الكهربائي مفصول من محطة الحسوة منذ يوم الخميس، ما قبل عيد الأضحى، وحتى مساء اليوم الأحد، مشيرةً إلى أن حقل بئر أحمد يعمل حاليًا بواسطة مولد احتياطي، يُشغل 65 % فقط من قدرة الحقل التوليدية من الطاقة.

وكانت قيادة المؤسسة المحلية العامة للمياه والصرف الصحي قد ناشدت وزير المالية بإطلاق التعزيز الخاص بتوريد وتركيب مولدات حقل بئر ناصر وبئر أحمد بقدرة 5 ميجاوات، وبتركيبها ستؤدي إلى استقرار تشغيل الحقول، واستقرار انتاج المياه في ظل الانقطاعات الطويلة للكهرباء العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.