متابعات – أحمد عبدالله

قتل وجرح عدد من الجنود في القوات الحكومية، اليوم السبت، في محافظة تعز جنوب غرب اليمن.

وقالت مصادر مصادر أمنية لـ”المشاهد” إنه قُتل جندي وأصيب ثلاثة أخرين، بانفجار عبوة ناسفة زرعت في طقم عسكري، جوار مدرسة “نعمة رسام” في شارع جمال وسط المدينة.

وبحسب المصدر فإن إصابات بعض الجنود الذين تم نقلهم إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج خطيرة.

وكان مدير عام شرطة تعز لشؤون الأمن، العقيد نبيل الكدهي، أكد لـ”المشاهد” أن الأجهزة الأمنية بدأت من الساعة السابعة مساء (31 يوليو) الماضي، انتشارا أمنيا في جميع محاور ومناطق المدينة.

وأضاف أن الانتشار يهدف إلى تثبيت الأمن والاستقرار والتصدي الحاسم لأي محاولات من شأنها الإخلال بالسكينة العامة.

واشار الكدهي إلى مشاركة وحدات في الجيش والشرطة في خطة الانتشار بالمدينة.

وقبل أيام، دشنت شرطة تعز خطة العمليات المشتركة بين الجيش الوطني والأجهزة الأمنية في المحافظة، لتثبيت الأمن والاستقرار و وضبط المطلوبين أمنيًا.

وآنذاك، قالت الشرطة في بيان، إن الأجهزة الأمنية ماضية في فرض هيبة الدولة وبسط نفوذها على كل شبر من مدينة تعز ومناطقها المحررة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.