عدن – بديع سلطان:

دعا المدير التنفيذي للمؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي، الدكتور محمد باسليم، الحكومة اليمنية، إلى إطلاق مناقصة طباعة الكتاب المدرسي، التي لم تعلن منذ العام 2019، مما يهدد بعامٍ دراسي بلا كتب.
وحذر باسليم، في تصريح لوسائل الاعلام من أن العام الدراسي الجديد، سيواجه شحة كبيرة في الكتاب نتيجة عدم تسديد المديونية وإقرار الموازنات.
وأكد أن المؤسسة لم تتلقَّ أي دعمٍ من جهةٍ خارجية، وأن كل الكتب التي بلغت 10 ملايين كتاب، بالإضافة إلى المطبوعات الأخرى لوزارة التربية، كانت بتمويل حكومي.
وشدد على أن الحكومة يجب أن تتعامل مع المؤسسة بعقلية تجارية؛ من أجل ضمان العمل والاهتمام بالكتاب المدرسي، الذي يمثل أولوية للحكومة مهما كانت الظروف الاقتصادية.

ولفت إلى أنه تم في وقت سابق اعتماد 4 مليارات ريال لطباعة الكتاب المدرسي سنوياً، والتي قد لا تتوافق مع الأسعار المتبعة اليوم؛ نتيجة ارتفاع الدولار أمام العملة المحلية.
وأضاف أن الحكومة لم تدفع ملياري ريال مقابل مطبوعات وزارة التربية، وهو الأمر الذي يضاعف كلفة طباعة الكتب، بما يتعلق باستيراد المواد الخام بالعملة الصعبة.

وكان من المقرر أن تُطلق الحكومة اليمنية المناقصة، قبل طردها من مدينة عدن، عقب المواجهات التي شهدتها المدينة بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي، في أغسطس 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.