لحج – صلاح بن غالب:

أدى انفجار مقذوف من بقايا المواجهات العسكرية بين جماعة الحوثي والقوات الحكومية، في منطقة الصميّتة بمديرية طور الباحة بمحافظة لحج (جنوب اليمن)، اليوم، إلى مقتل طفل وإصابة آخر.
وقال شهود عيان لـ”المشاهد” إن الطفل فرسان محمد صالح (5 سنوات) قتل، وأصيب شقيقه علي (3 سنوات)، بانفجار مقذوف من بقايا الحرب كانا يلعبان به.
وأضاف الشهود أن الطفل المصاب أُسعف إلى أحد مستشفيات مدينة عدن، مؤكدين أن إصابته بالغة.
ويشار إلى أن مخلفات الحرب الأخيرة في العام 2015، من الألغام والمقذوفات التي لم تنفجر، خلفت 10 آلاف ضحية من المدنيين من النساء والأطفال، في مختلف المحافظات التي دارت فيها مواجهات عسكرية، حسب تقارير حقوقية.
ولايزال العدد في تزايد في ظل عدم وجود برنامج لإزالة هذه المقذوفات حتى لا تتسبب في إصابة المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.