عدن – بديع سلطان

قالت الهيئة اليمنية العليا للأدوية والمستلزمات الطبية: إن لقاح شلل الأطفال المستخدم حالياً في حملة التحصين الصحي بمدينة عدن (جنوب اليمن)، صالح للاستخدام حتى نهاية شهر أغسطس القادم.

وأكدت الهيئة في رسالة وجهتها إلى مكتب الصحة العام بمحافظة عدن، تلقى “المشاهد” نسخة منها، أن أي تأمين على اللقاح يقع على عاتق الجهة المصنعة والمستوردة للأدوية، حسب القوانين والبرتوكولات المعتمدة.

رسالة الهيئة الى مكتب الصحة بعدن

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورًا لتاريخ الانتهاء الخاص بلقاحات شلل الأطفال، والتي تنتهي صلاحيتها بداية شهر أغسطس القادم، فيما حملة التحصين والتلقيح بدأت قبل يومين في عموم مديريات عدن.

من جانبه قال مدير مكتب الصحة العامة بمديرية البريقة، الدكتور فهد عبدالقوي: إن أي لقاح في العالم ينتهي في آخر يوم بحسب التاريخ المدون على علب اللقاحات.

وأشار مدير مكتب الصحة بالبريقة لـ”المشاهد” إلى أن هناك فترة للأمان لأي لقاح ما بعد انتهاء التاريخ المدون على اللقاحات، لافتًا إلى أن الهيئات الصحية المسئولة هي من يقع عليها إيقاف ومنع أية حملات تحصين، وليس السلطات المحلية في المديريات.

يأتي ذلك بعد أن أوقف مدير عام مديرية الشيخ عثمان، فهيم عباد، حملة التحصين في المديرية بيومها الأخير؛ نتيجة انتشار صور اللقاحات المنتهية.

وبدأت السبت الماضي حملة تحصين ضد شلل الأطفال، في عدد من المحافظات المحررة، تنفذها وزارة الصحة العامة والسكان بدعم منظمات أممية ودولية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت اليمن بلدًا خالياً من شلل الأطفال عام 2009، غير أن وصول النازحين السوريين نتيجة الحرب في بلدانهم عقب 2012، وتدفق اللاجئين والمهاجرين الأفارقة بعد 2015، تسبب في عودة المرض إلى البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.