صنعاء – عبدالله غيلان :

يقدم مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث، عصر غدٍ الثلاثاء، إحاطته إلى مجلس الأمن الدولي حول المستجدات الإنسانية والسياسية والاقتصادية في الساحة اليمنية.

وقال مكتب مبعوث الأمم المتحدة في تصريح خاص لـ”المشاهد”، إن غريفيث سيقدم إحاطته للمجلس عند الساعة الخامسة بتوقيت اليمن، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من مكتب الأمم المتحدة في جنيف، بينما ستكون مفتوحة للجمهور.

ومن المقرر أن يركز المبعوث الأممي في إحاطته على آخر المشاورات مع الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، وسبل إنعاش المفاوضات المتعثرة منذ نحو عامين في حين سيحدد موقف الأطراف من الإعلان المشترك لوقف اطلاق النار، الذي رفضته الحكومة اليمنية في منتصف الشهر الجاري.

وكانت الحكومة اليمنية في 13 يوليو 2020، اعتبرت إن مقترحات المبعوث الأخيرة فيها تجاوز وانتقاص من سيادة الحكومة ومسؤولياتها، وتجاوز أيضًا بشكل واضح مهمته كوسيط محايد.

وتنص المسودة الأممية الأخيرة الذي سميت بالإعلان المشترك من عدة أجزاء، تبدأ بوقف شامل لإطلاق النار، وتنتهي بإجراءات إنسانية واقتصادية وسياسية، إلى جانب السماح بتقييم خزان النفط العائم صافر قبالة سواحل الحديدة غرب اليمن.

وسلم المبعوث الأممي الحكومة اليمنية هذه المسودة في 30 يونيو الماضي في أول زيارة له للرياض، بعد تخفيف القيود نتيجة إجراءات فيروس كورونا، بينما رفض وفد الحوثي المقيم في مسقط مقابلته إحتجاجا على حجز التحالف سفن مشتقات النفط قبالة ساحل الحديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.