مأرب – عبدالله غيلان :

توفي ثلاثة نازحين في محافظة مأرب، جراء موجة جديدة لسيول الأمطار التي تضرب اليمن نتيجة المنخفض المداري القادم من بحر عمان، وسط تحذيرات رصدية لاستمرار حالة عدم استقرار الطقس خلال ال24 الساعة الماضية.

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في محافظة مأرب في تقرير حديث أصدرته أمس الخميس نشره الموقع الرسمي لمحافظة مأرب، إن هذه الأمطار تضرر فيها أكثر من 5400 أسرة نازحة في المحافظة الغنية بالنفط.

وأوضح، أن17 مخيمًا من أصل 34 مخيمًا وتجمعًا للنازحين تضرروا بأضرار جسيمة، في حين تدمرت فيها كافة المقومات الأساسية، بفعل هذه الموجة الجديدة للأمطار الغزيرة.

ووجه التقرير نداء إستغاثة لحاجته إلى نحو 1217 مأوى، و 5484 تجهيزات إيواء، و1217 مواد مياه وإصحاح بيئي، و5484 موادًا غذائية، في دعم أولي لمواجهة تداعيات سيول الأمطار.

وكان مركز الأرصاد حذر من استمرار حالة عدم استقرار الطقس، نتيجة تشكل سحب ركامية ترافقها أمطار متفاوته الشدة مصحوبة بعواصف رعدية، والتي ستضرب المرتفعات الجبلية والهضاب الداخلية في اليمن.

وفي منتصف شهر إبريل المنصرم، قالت تقارير للوحدة التنفيذية، إن نحو 100 شخص توفوا وأصيبوا، نتيجة سيول الأمطار الجارفة التي شهدتها المدينة، بينما أحدثت أضرارًا مادية جسيمة في مخيمات النازحين.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن نحو ثلاثة ملايين نازح فروا من ديارهم بعيدًا من المعارك العنيفة بين القوات الحكومية والمقاتلين الحوثيين المستمرة منذ نحو خمس سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.